تعذيب كريم عامر في السجن

البيان ناقلاه من مدونة كل العرب:
الي المدونيين الاحرار
الي منظمه العفو الدوليه
الي هيئات المجتمع المدني
انقذوا المدون المصري كريم عامرمن التعذيب في سجون مصر ودافعوا عن حريه الكلمه
رسالة من المدون المصري كريم عامر عن تعذيبه فى سجن برج العرب
تلقى إتحاد المدونين العرب رسالة من المدون المصري كريم عامر المعتقل في سجن برج العرب، وفيما يلي نصها:
اقصى ما يستطيع انسان ان يتحملة ,تعرضت لتعذيب بدنى وقهر نفسى واسىْ بشكل بالغ القسوة وها انا من اعماقى اطلق تلك الصرخة بعد انقضاء ابشع فصول هذه المحنة التى لا يزال اثارها العنيفة تطعن فى اعماق نفسى المجروحة ,عسى ان نجد اذنا تصغى اليها حركة يدا تمتد لتنتشلنى من هذا الجحيم 0
ففى يوم الاربعاء الرابع والعشرين من اكتوبر الماضى قام معاون مباحث السجن الضابط مدحت سمير بتحريض مسجون يعمل كنوبتجى للنظافة والغذاء بالعنبر الذى كنت اقيم فيه عنبر 22 وقام بالتعدى على بالضرب امام باقية المسجونين بمساعدة حارس العنبر واحد افراد المباحث وهو الامر الذى نتج عنه اصابتى بخدوش وكدمات فى انحاء متفرقة من جسدى كما تسبب ايضا فى خلع احد اسنانى الناب الايمن من الفك العلوى وبعدها تم نقلى للتاديب وهناك امر الضابط المذكور بتكبيلى من يدى وقدمى وفى وضع يطلقون علية البطة فطرحنى افراد المباحث ارضا بمساعدة نوبتجية التاديب ارضا وانهالوا على بالضرب وقاموا تقييد يدى من الخلف وكذلك قدمى واصلوا قيود القدم باليد ثم احضروا سجيننا اخر لا اعرفة ومزقوا ملابسة امامة حتى اصبح عاريا تماما كما ولدته امه واعتدوا علية بالضرب المبرح فى جميع انحاء جسدة ثم هددونى بتكرار ذلك معى وبعد ذلك حملونى داخل بطانية قذرة وانا مكبل على هذا الحال والقوا بى داخل احدى زنزانات التاديب وبعد مرور ما يقرب من ساعتين قاموا بحل قيودى وعمل محضر يتهمونى فيه بالتعدى بالضرب على المسجون والنوبنتجى الذى اعتدى على واحدث فى اصابات فى جسدة مستخرجا بة تقرير طبى , وهو امر لم يحدث منى على الاطلاق وردت بنفى هذه الاتهامات ورواية ما حدث معى بوضوح وطلبت اصدار تقرير طبى باصابتى
وفحصنى احد اطباء السجن واكتشف فى النهاية انه خضع لضغوط ضابط المباحث ولم يثبت فى التقرير الطبى الخاص بى كل الاصابات خاصة سقوط احدى اسنانى نتيجة للتعدى على وهو ما يعد عاهة مستديمة وعندما اتهمت الضابط مدحت سمير فى المحضر بما قام به ضدى قام باستبدال الورقة التى تحوى هذا الاتهام مع توقيعى بورقة اخرى نسبوا لى فيها بعض اقوالى وحذفوا الاقوال التى ليس على هواهم واثبتوا رفضى التوقيع على المحضر وبعد ذلك وقع على جزاء تادينى لمده اسبوع تحت بند المشاجرة واحداث اصابة ووضعونى داخل احدى زنازين الحبس الانفرادى لعشرة ايام متوالية بالرغم من ان الجزاء الموقع اسبوع فقط حرمت خلالها من كافة الحقوق التى ينبغى ان يتمتع بها المحبوس انفراديا طبقا للائحة السجون ,تم حرمانى بشكل شبة كامل من الطعام ولم يكون يقدم لنا سو رغيف خبز جاف وقطعة جبن بالغة الضئالة وزجاجة مياة 0
وفى صباح الجمعة الثانى من نوفمبر الجارى اخرجونى من التاديب واجبرونى على الانتقال من عنبر 22 الى عنبر 24 لاقيم بمفردى فى غرفة تنتمى الى قسم مخصص للمجرمين الميئوس من اصلاحهم والمرضى النفسيين المحبوسين انفراديا لعزلى تماما عن بقية السجناء حيث لا يسمح لاحد بالاقتراب منى او الحديث معى ويهدد كل من يحاول ذلك الذهاب الى التاديب ,الجدير بالذكر انهم وبينما وضعونى فى التاديب لمدة 10 ايام قاموا زرا للرماد فى العيون بوضع المسجون الاخر الذى دفعوه للتعدى على بالضرب لمده ثلاث ايام فقط بالتاديب وبعدة اخرجوه وكافئوه على ما فعلة معى باعادته الى عمله مرة اخرى على خلاف ما يحدث فى العادة مما يؤكد تواطؤهم معة وتحريضهم له على القيام بذلك
اننى هنا اشعر بمعاناه لا حصرلها نتيجة هذا الاضطهاد المنظم ضدى فادارة السجن تتعامل معى بقسوة بالغة من اللجظة التى وطئت قدمى فيها هذا المكان ويتعمد ضباط السجن اضطهادى والتمييز ضدى على خلفية الاتهامات الموجهة لى ولاعلانى تمسكى بموقفى وثباتى على مبادىء رغم كل ما حدث ويحدث معى وقد ازاددت يقينا من ذالك من حديثى مع مامور السجن فى اوائل ايامى عندما قالى لى انه سيضعنى فى الحبس الانفرادى حتى اتخلى عن افكارى, قالها هاكذا بشكل فج ,كما ان معاملتهم لى تزاد سوءا يوما بعد يوم فهم يحاولون بشتى السبل مضايقتى وارهاقى نفسيا ولا يدعونى استقر فى مكان واحد ,فخلال خمسة اشهر فقط اجبرونى على التنقل بين اربعة عنابر مختلفة دون اسباب واضحة او مقنعة حتى كدت افقد توازنى واستقرارى كما انهم يرفضون تماما نقلى للعنبر المخصص للمصنفين سياسيا ويتعمدون وضعى داخل العنابر الخاصة بالجنائيين فى الوقت الذى اصنف فيه لديهم تحت بند سياسى محكوم عليه 0

كل هذا وقعنى لان اصرخ باعلى صوتى ,مستنجدا بكل انسان حر فى هذا العالم ,يرى ان هذا ليس بمكانى واننى لا استحق ما يحدث معى ,املا فى ان اجد يدا تمتد لتساعدنى على الخروج من هذا الجحيم ,فان لم تكن هناك فرصة او املا فى اطلاق سراحة قريبا فليتم نقلى الى سجن اخر اجد فية قليلا من الراحة واقضى به ما تبقى لى من سنوات فحالتى ستزداد سوءا ان استمر وجودى فى هذا المكان ذو اليت السىء ورائحة الظلم الكريهة 0
ولا املك فى النهاية سوى ان اعير عن عميق شكرى وامتنانى لكل من ساندنى بكلمة او خطاب , فلا شىء يبعث فى قلبى البهجة والفرح سوى الرسائل البريدية التى اتلقاها من كافة انحاء المعمورة لاناس يعبرون عن تضامنهم معى وايمانهم بان هذا ليس مكانى مترجمين ذلك الى رسائل موجهة للرئيس مبارك مطالبينة باطلاق سراحى دون اى شروط ملتمسا منهم العذر لعدم مقدرتى الرد على رسائلهم متمنيا ات تصلنى المزيد من الخطابات التى تيسر لى شعور من خلالها بان الدنيا لاتزال بخير رغم كل ما اعانية فى هذا الجحيم

عبد الكريم نبيل سليمان
سجن برج العرب الاحتياطى عنبر 24 غرفة 10
مساء الثلاثاء 6\\11\\200

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: