Archive for the ‘fuck US’ Category

اما نشوف

November 18, 2008

Click for character analysis
بس هه…اما نشوف بقى ايه حكاية الزعيم الاوحد ده كمان

ليا مزاج اطلع تلاتينك يا اوباما ع المسا

November 17, 2008
يا ترى انت نصاب عشان تربيتنا وسقيناك النصب اللي فيه مننا بيروحوا يمارسوه على الخواجات؟ وللا اخدت النصب من ثقافة بيع الهوا الامريكاني بعد ما يعبوه في علبة شكلها حلو ويعملوا لها دعاية؟
هو الشهادة لله احنا نصبنا اطيب كتير، نصب ناس غلابة وخايفين، لكن نصب الفرع التاني بتاعك نصب ناس قوية ومفترية وغيتها المتاجرة في البني ادمين، واسم الله عليك جمعت الفخر من اطرافه
لا وايه، بقى ممنوع حد يشتم اوباما دلوقت! اه والله، فيه تنبيهات في الحكومة المصرية انهم يجروا ناعم مع اوباما
ما داهية يا مدهول تكون رايح لهم من عندنا بفكرة الزعيم الاوحد وح تعمل لهم عبد الناصر الامريكاني!
ههههههههههههه احسن، يستاهلو، واهم واقعين لشوشتهم فيك وهلاهوطة ومدلدلين ودانهم، عشان يعذرونا بس
يا ترى انت بتكرهنا عشان لما اتربيت وسطنا عاملناك وحش مثلا؟ وللا عشان عايز تتنطق بقى وتنسى اصلك واحنا بنفكرك بيه؟ طيب يا كابتن اللي عنده اصل لما رئيس عربي يتصل بيه يهنيه على الاقل يرد المكالمة
قلة الاصل دي جايبها منين؟ من جدك اللي كان بيستعبد الناس؟ وللا من جدك التاني اللي كان اشباه جدك بيستعبدوه؟
الا الولية امك عملت العملة السودا دي فيك وخلتك الصبح بالليل ساعة ما الشروق يدخل في الغروب ليه؟ لا وقاطعة ابونيه مع المسلمين، مرة كيني ومرة اندونيسي
يا اوختشي والله السمعة اياها واللي خلتك تتجوزي مننا دي اوشاعات..اوشاعات والله اوشاعات، حتى اسألي فرانتز فانون
ده احنا حتى عندنا تيليوث

Victory

November 7, 2008

من عند الحملاوي
واوجاع المحلة

اوباما: المخلص متعدد الجنسيات

November 5, 2008
ايه اللي الناس عاملاه ده؟ ده ولا نجاح فيلم تايتنك، ما ما يهمنيش فرح اوروبا
ولا تفاؤل العراقيين اللي ح يلبسوا في حيطة ولا اسرائيل اللي بتقول عاتشي في المعاتشي وكذلك في الزمالك كلهم في جيبنا يعني، عشان هم كلهم في جيبهم فعلا، ولا طبعا تهنئة مبارك لانه كده كده كان ح يهني ويبارك هو يقدر يعمل حاجة تانية؟ ولا يا عيني الامريكان الغلابة اللي خلاص حياتهم بقت عبارة عن فيلم هوليودي عايشين فيه ومصدقينه وهم اساسا ناس موجهة بالاعلام وتقنية صناعة النجم
ولا عايزة حد يسأل: الواد اللي جاي من ولا حتة ده فجأتن ظهر واتلمع على اساس ايه؟ ومين اللي ورا تلميعه؟
انا منبعجة من الهطل الشعبي.
الليبراليين فرحانين بدعوى انه ليبرالي
الحقوقيين فرحانين عشان ح يدافع عن حقوق المرأة والمثليين في امريكا! مع انهم هم مصريين يعني مثليين امريكا ما يخصوهمش في حاجة
الرأسماليين حاسين ان ده المنجد اللي ح ينشلهم من وقعتهم (ويمكن دول الوحيدين اللي لهم حق يفرحوا – البورصة ارتفعت اول ما هو كسب)
العروبيين فرحانين عشان ده افرو امريكان داق الذل والعنصرية والانضطهاد واكيد ح يحس بينا! اساسا هو ما عبرناش في حملته الاستنخابية، ومارس علينا كل انواع العنصرية. ده في الحملة بس امال لما يبقى رئيس ح يعمل ايه؟
ثم انه اعلن دعمه الكامل لكيان عنصري كانوا بيكلموه من مناخيرهم عشان هو اسود وكان قابل وبيلحس جزمهم….مش كل ضحية للعنصرية يبقى مش عنصري
الاختين الحلوين هناء وشرين اللي هم اللي اليسار والاخوان: الاخوة كرامازوف اللي شبه بعض في كل حاجة وبيكرهوا بعض في كل حاجة مع انهم كل واحد فيهم لما بيبص للتاني بقرف بيبقى باصص في المراية
وصلت بينهم درجة التشابه الى انهم عندهم نفس الخيالات والضلالات اللي صورت لهم
بالنسبة لليسار: ان اوباما يساري! عشان ح يعمل تأمين صحي (للامريكان مش لينا…احنا مالنا؟)
وبالنسبة للاخوان: ان اوباما مسلم! عشان اسمه باراك حسين اوباما (مش بس هو مش مسلم، ده ابوه كان ملحد….ثم ماحسني مبارك مسلم)
فيه في الدنيا حاجة اسمها رئيس امريكي يساري؟ ده انتخب عشان ينقذ الرأسمالية
وامريكا هي قلعة الرأسمالية والامبريالية: مافيش رأسمالية وامبريالية يبقى مافيش امريكا
ان شاء الله لما يبقى فيه اخواني ملحد وشيوعي رأسمالي ح يبقى فيه رئيس امريكي مسلم يساري
فيه في الدنيا حاجة اسمها رئيس امريكي مسلم؟ ده انتخب عشان صلى على حائط المبكى واستخدم كل البذاءات العنصرية ضد المسلمين لدرجة ان ماكين دافع عنه وقال: لا ده مش مسلم ده راجل محترم
ما نخللي عندنا كرامة بقى
كولن باول نفسه قال يا ناس عيب ايه حكاية مسلم مسلم هي مسلم دي شتيمة؟ مع انها ما طلعتش من اوباما، ما طلعش منه غير ان مسلم شيتمة وجرب بينفيه عن نفسه وكل عقده فكها علينا
ما نخللي عندنا كرامة بقى
ده زار الدنيا كلها وما عبرناش احنا ولا اهتم بينا ولا حتى قال لنا ازيكوا؟ ولما جاب سيرتنا قال على فكرة احنا ح نسحب التمويل من الدول المتخلفة
ما نخللي عندنا كرامة بقى
يعني ايه ح ينسحب من العراق؟ طب الحرب على العراق حرب غير مشروعة، ح يعتذر؟ ح يعتذر عن الجريمة اللي عملتها بلده؟ ولاد تيت الكلب اجمعوا على قتل الناس ودلوقت بعد ما الدنيا اتعكت بيقولوا ح نمشي…امشي بس ح تعتذر؟
ما تخللي عندك كرامة…خللي عندك كرامة انت ارتكب في حقك جريمة وابسط حقوقك ان المجرم يعتذر لو كان ناوي على التغيير، فكرة الاعتذار ما خطرتش على بال حد ليه؟ وكأننا عادي نبقى عبيد ويوم ما السيد يقول خلاص ح ابطل اجلدك كفاية اللي اخدته يبقى كتر خيره ونبوس على ايده وما يخطرش في بالنا انه مجرم قعد يجلد فينا سنين
مين ح يعوض العراقيين عن ثرواتهم اللي نهبت؟ مين ح يعوض العراقيين عن المليون ونص اللي ماتوا؟ مين ح يتعذر للعراقيين عن الاحتلال والتسبب في حرب اهلية؟
خللي عندنا كرامة بقى ده احنا بقينا حاجة مقيئة فعلا
لو انت مش بتحترم نفسك ماحدش ح يحترمك…ح تبقى واطي وح تعيش واطي وتموت واطي يا واطي
ما نخللي عندنا كرامة بقى
قرضاي لم يجرؤ انه يطلب انسحاب القوات الامريكية من افغانستان المحتلة، كل اللي قاله: لو سمحتوا بطلوا تضربوا المدنيين، وما تدوروش على الارهابيين في القرى لانهم مش هناك!
ما نخللي عندنا كرامة بقى
انا شفت مصريين كتير قوي منضمين لحملة اوباما على النت
خللي عندك كرامة
خللي عندك كرامة
فين انتخاباتك يا عديم الكرامة؟
ناس من اللي انضمت للحملة ما عندهاش ادنى استعداد ان يبقى فيه انتخابات عندنا لبعدين ناس مش عاجبينهم ييجوا
خللي عندك كرامة انتوا عارفين احنا عاملين زي ايه؟
البنات تسد ودانها
عارف الراجل اللي الصراحة راحة يا روحي، وفي نفس الوقت مش عايز ياخد حتى دوا عشان قرفان من مراته وقاعد قدام فيلم اسمه ايه وعمال يشجع؟
اهو احنا عاملين كده
انت ما بتعرفش….خللي عندك كرامة…انت ما بتعرفش، يا تاخد الدوا يا تعملها بجميلة وتتبتل
خللي عندنا كرامة بقى….اختشي على دمك بقى
في اول خطبة ليه قال: الى الذين يريدون تدمير العالم، نحن سنهزمكم
خللي عندك كرامة ده طالع بيهددك
حس
حس على دمك يا باي على الجلود السميكة
اوباما مش مارتن لوثر كينج ولا مالكوم اكس، اوباما خادم المنزل
اوباما مش زعيم ولا مخلص ولا منقذ اوباما ماشي على خطة محطوطة له هو ما يقدرش يخرج عنها والا يتقتل
ماحدش سأل نفسه ايه ماكين ده؟ جايبين له منافس نظره ضعيف وما بيسمعش وبيتهته واهبل وعجوز ومش قادر يمشي
حد سأل نفسه هي دي منافسة؟
اسود ايه وابيض ايه ويساري ايه ومسلم ايه؟ ايه الهطل ده؟ ايه القرف ده؟ ممثل للاقليات؟
طب ما نبيل لوقا بباوي بيدخل الانتخابات وبينجح، كده يبقى اسمه تمثيل مسيحي؟
حد عنده مخ في ام الليلة دي وللا كله مأخوذ بالنظرات الآسرة والابتسامة الساحرة
انبي تعوض عليا عوض الصابرين يا رب

عاجل: اوباما نجح

November 5, 2008
وجايب مجموع يدخله طب
ياللا افرحوا شوية بنجم السيما بتاعكوا اللي انتوا فاكرينه دينزيل واشنطن قبل ما…الايام بينما

احسن احسن احسن

October 27, 2008
ياللا خللي دلاديل امريكا اللي عجنونا لجل عيونها بيوتهم تتخرب

كان يوم اسود يوم ما طلعنا لنا الهباب ده من تحت الارض

على فكرة بقى الفيلم ده ساقط

October 27, 2008
فيلم سوزان تميم احلى، على الاقل كوميدي، ده كفاية الحوار العبقري: حاضر عن زوج المجني عليها..مين فيهم يعني؟
انما فيلم اوباما ومحاولات اغتياله من الناس الاشرار ونجاح السلاطات في احباطها قديم قوي كمان صيغ الحوار ستريو تايب زي انهم يحطوا في الخبر جملة زي دي:

Obama, who would be the first black U.S. president,

توء….سم قوي الفيلم ده، مين الفاشل اللي كاتب السيناريو؟
على فكرة احنا ابتدينا نتفوق عليهم في كتابة السيناريوهات السياسية…المفروض ناخد اوسكار، بس احنا عيبنا الممثلين، لسة عادل معتوه وابو سوزان بيمثلوا بطريقة يوسف واهبل
الا ايه حكاية المسلماني اتمنع دي؟ حد عنده فكرة؟
——-
تحديث:
لما كنا بنتكلم عن مقاطعة البضائع الامريكية كانوا بيتريقوا علينا وبيقولوا لنا اننا هبل..طيب اتفضلوا

هههههههههههه الظاهر ماحدش ح ينتخبك غيرنا

October 26, 2008
يا ابني انت هناك جزمة، ومافيش اجزم منك غيرنا عشان معلقين امل عليك
وكمان عايزين يعرضوا عليك قانون المرأة عشان تيجي تحل لنا الموشاكل، مش كفاية الجواب الغرامي اللي بعتهولك ايمن نور، خلي بالك بقى احسن وزير من عندنا يعرض عليك الجواز
بس خليك مكانك بقى لحد ما تسقط او تتقتل عشان نعيط عليك هنا عشان لو جيت هنا ح تبقى مش خواجة واحنا بنحب الخواجات حتى لو كانوا جزم
كركركركركركررررررررررررررر

انسانية الاحتلال الامريكي في العراق

October 20, 2008
تحذير: هذه التدوينة غير صالحة للاستعمال الادمي خاصة من مرضى السكر وضغط الدم…يرجى حفظها بعيدا عن ايدي الاطفال
لا ينصح باستعمالها للحوامل الا اذا كنتي زهقانة من جوزك وعايزة تخلصي منه ومن ابنه

الانسة جوين بيبرج ظابطة ولا ظابط ما اعرفش يبقى اسمها ايه في الجيش الامريكي اللي راح ينشر الديمقراطية على الحبال العراقية عشان الشمس كويسة للغسيل، المهم يا سيدي لما انت، كان يا ما كان يا سادة يا كرام السنيورة ماشية في دورية وبيمارسوا هوايتهم في حرق البلد قووووم راتشيت اتزنقت في حريقة من الحرايق، وراتشيت دي يا سيد كلبة لا مؤاخذة، هي صحيح عراقية استغفر الله العظيم، بس كلبة مهما كان، يعني احسن مني ومنك ومن العراقيين طبعا ده شيء اساسي. قوم فريق الانقاذ انقذ راتشيت، اللي اكيد كان اسمها ما كانش راتشيت، اكيد كان لها اسم عراقي، ما اعرفش بقى اسمها صدامة وللا قسية وللا عدية وللا تلاقيهم ما كانوش مسمينها ابدا حيث انهم ناس متخلفين ما يعرفوش قيمة الكلاب يا كلاب يا جزم
انقذتها الانسة جوين وتبنتها، بيقول لك بقى ان جوين كانت يا قلب امها بتعاني نفسيا من الاقامة في العراق حيث ان الاقامة هناك شقا…البت يا قلب امها تطلع من قتل عيال تدخل في تعذيب معتقلين تطلع من ضرب نسوان في الشارع تدخل على اقتحام بيت وكله من اجل الانسانية وغسيل الديمقراطية اللي لابد من كل بد يتنشر في العراق، طبعا المهمة الانسانية العظيمة اللي هي فيها مهمة شاقة جدا، واصابتها بالاكتئاب وهي شابة وظوظة والحياة قدامها وفي نفس ذات الوقت ورا العراقيين، قامت جات راتشيت غيرت حياتها كليتن، فجأتن كده سذاجة راتشيت حببت جوين في العراق ونقلت حالتها النفسية من السيء الى السعادة الغامرة وانقذتها بعد ما كانت على شفا الجنون، وبعدين طبعا الجيش له قوانين زي ما انتوا عارفين قالوا لها وانت رايحة تقتلي وللا رايحة تربي كلاب؟ احنا ح نصادر منك الكلب ده، قوم جوين انهارت ع الكرسي يا مرسي وعملت حملة وجمعت توقيعات وطبعا اخوانها في الامركة والدين والانسانية عملوا لها حملة تخلي الدمعة تفر من عينك ويقشعر لها الابدان، حتى الابدان العراقية المتفحمة من القنابل العنقودية اقشعرت، اهو شافوها، ودي معجزة سبحان الله يا اخي، وبعد حملة كبيرة، تأثر قلب القيادة العسكرية الامريكة وحن ورن ورق وزق وبق واغرورقت عيناه بالديموع وقرر انه يسعد قلب الام ويستجيب لطلب جوين في انهم يرحلوا الكلب على امريكا عشان تستلمه ام جوين، وزي ما انتوا عارفين اعز من الكلب كلب الكلب، وده ح يتم وفقا لبرنامج خاص لرعاية الحيوانات يا حيوانات انت وهو وهي وانا معاكوا، قول انشالله ربنا يسخطك حيوان يمكن تنول الرضا والرحمة والشفئة يا انسان يا عديم الحيوانية يا مفتقر الى الكلبية انت البعيد انسان ومش مكسوف من نفسك؟ اخص عليك وعلى شكلك..جتكوا القرف مليتوا البلد.
محروقة:
المدونة غير مسئولة عن حالات ارتفاع ضغط الدم والازمات القلبية والبواسير وانفجارات الشريان التاجي والمصران الغليظ التي تصيب القراء

انا باكره امريكا…بس فيها حاجات نفسي تبقى عندنا

October 3, 2008
آه باكرهها، مش عشان دولة استعمارية، ما انجلترا دولة استعمارية بس مش باكرهها، فيه فرق ما بين ان دولة في وقت ما، او حتى في الوقت الحالي بتفرض عليك عداوتها لانها بتحتلك وفرق بان البلد نفسها تبقى كريهة. امريكا اصلا مش بلد دي مشروع استثماري، وانا باكره الفكرة نفسها، باكره الطريقة اللي اتأسست بيها، والفكرة اللي اتأسست عليها، ان دي الارض الموعودة للصالحين، باكره فكرة بلد الفرص على طريقة: يا حبايب ربنا تعالوا اشتغلوا عندنا. باكره ان كل حاجة فيها بفلوس، حتى ولو فلوس قليلة، فكرة ان كل حاجة اعملها لازم تعود عليا بفايدة شخصية آنية حتى ولو كان ان اللوجو بتاعي ينزل على مشروع خيري. وباكره بيع الهوا اللي بيسموه التنمية البشرية: كيف تطرقع صوابعك من غير ما تضيع وقت، كيف تصبح انسانا ناجحا، كيف تصبح ثريا، كيف تصبح ايجابيا. اصلا اصلا غير فكرة انهم حولوا النصايح اللي بيتابدلها الناس والاصدقاء والاهل لسلعة تتباع وتتشري، من اساسه فكرة انك تبرمج الناس على سيستم معين لازم يعملوه عشان هو ده الصح، ويوصلوا لنتيجة معينة والنتيجة دي بقى هي النجاح، واي نتيجة معينة تبقى فشل.
باكره القولبة والسستمة المبالغ فيها في امريكا، ماحدش يكره النظام بس مش ممكن كل الناس لازم تبقى مستنسخة من بعض وكل حاجة لها تعريف واحد بس. يعني الفوضى اللي احنا فيها، اذا كان لها ميزة، فهي ميزتها ان ما بقاش فيها ثوابت قاسية كده، يعني، بما اننا ناس فاشلين ومضروبين بالجزمة القديمة، فلما ييجي واحد يقول لك: اعمل كذا كذا وهو ده الصح ويحاول يفرضه عليك (فيه ناس بتعمل كده بس هم بيقفوا عند المحاولة وده من حقهم من باب حرية التعبير يعني) بس انت تقدر تطلع له لسانك وتقول له: الللللللل لو كان الـ….بينفع كان نفع نفسه، لما انت شاطر كده كان بان عليك.
باكره النموذج الامريكي اللي بيلمع قوي ووشوشهم اللي على طول مبتسمة كأن ضروري ضروري تبتسم عشان تبقى انسان ناجح. ثم ايه التفكير المتواصل في النجاح ده؟ ازاي يبرمجوا الناس على انهم يتعاملوا مع نفسهم على انهم نجوم سيما طول الوقت كده؟
وباكره لما حد بيقول لي الامريكان غلابة لما يقول كده في سياق حرب العراق او مساندة اسرائيل لانه بيحملني فوق طاقتي وهو اني انا الضحية ومطالبة اني اتعاطف مع اللي بيشنوا عليا حرب. لكن في المطلق واذا تخيلنا اننا بنتكلم في زمن تاني امريكا مش بتحتلنا فيه، الامريكان فعلا غلابة بمعنى انهم ضحايا، ضحايا السيستم اللي بيمشيهم في سكة معينة ويغرز في عقولهم مفاهيم واحدة ويا كده يا تبقى كخ، حتى مافيش مجال ان المفهوم الواحد يتفسر كذا تفسير، لا هو تفسير واحد ونموذج واحد، حتى لما بيحطوا بدائل بتبقى بتصب في سكة واحد، حتى اللي فيهم يا عيني بيفوق ويقرر انه يخرج عن السياق بيخرج عن السياق في اطار نفس السيستم، يعني كل حاجة ماشية حسب الخطة الموضوعة بطريقة تخنق خنق لذيذ زي تسرب الغاز، لانهم مش بيعملوا كده بالقمع، بالعكس، بيعملوه بالالحاح والتأثير النفسي وغسيل المخ والتحكم في العقل الباطن، طب انا عندي بقى القمع احسن على الاقل انت عارف انك مش حر، لكن تبقى مش حر وانت متهيالك ان عايش في بلد الحريات، اهو ده النصب بعينه، لا وايه ومتهيالك ان فيه ديمقراطية، وانت اساسا متسستم على حزبين هناء وشرين، ومش انت يا عبيط اللي بتنجح المرشح، السي اي ايه بيختاره، والشركات المتعددة الجنسيات بتمول وبتجبرك وانت مش واخد بالك انك تنتخب المرشح اللي هم عايزينه وانت مبتسم من الاذن للاذن ومختوم على قفاك ومقموع وسعييييييييييد وكمان حاسس انك حر. انا مش فوضوية بس ما ينفعش الطبيعة الانسانية تبقى مسجونة للدرجة دي، بقى يا ناس حد في الدنيا يكتب كتاب يقول: خطوات التفكير الابداعي؟ اذا هو ابداع اصلا، يعني كل واحد وما تجود به قريحته امال هو مبدع ازاي؟ دول ناقص يكتبوا كتاب: خطوات الثورة، خطوات الفوضوية. مافيش اي عفوية خالص كده؟ ده في احد كتب التنمية البشرية بيقول: كن عفويا…بمعنى، وبيشرح الواحد ازاي يبقى عفوي
كحك
انا لو عشت بالطريقة ح احس ان حد بيغطسني في المية، انا ليا سيستم، بس انا احطه لروحي ماحدش يقول لي اعمل ايه ولا ايه اللي يعجبني وايه اللي ما يعجبنيش ولا ايه اللي اخده من ايه وايه اللي اسيبه.
عشان كده فيه حاجتين في النظام الامريكي اللي باكرهه عاجبني قوي ونفسي يبقوا عندي هنا في مصر:
اول حاجة في النظام القضائي:
الكدب حرام، آه والله، اللي يكدب بيروح السجن، عاجباني قوي الحكاية دي، ولو قلت الحقيقة حتى بانك تعترف بجريمتك بتاخد تخفيف، وكل ما تقول الحقيقة اكتر تاخد تخفيف اكتر، ولو كدبت وثبت عليك الجريمة تاخد عقوبتين، واحدة على الجريمة وواحدة على انك كداب كداب…والكدب قدام هيئة المحكمة كارثة.
انا مش عارفة ليه عندنا في القانون المصري الاعتراف سيد الادلة؟ يعني كأنك بتقول للي يرتكب جريمة: نهار ابوك اسود لو قلت الحقيقة، ح نطين عيشتك، الا في حالة انك تعترف على اطراف اخرى في الجريمة ممكن لو ثبت انك ضغط عليك تبقى شاهد او تاخد تخفيف عقوبة
يعني بيقول لك: يا تبقى كداب يا تبقى فتان وياريت بقى لو ترمي بلاك على الناس وتعمل عبيط ح نعملك شاهد
يعني احمد الفيشاوي اللي انكر بنته مثلا، ما اتعاقبش على شهادة الزور بعد ثبوت بنوتها، لو كان في امريكا كانوا شنبروه
على فكرة القوانين والدساتير بتنعكس على قيم المجتمع بالتقادم، عشان كده احنا بنطلب قوانين ضد مثلا ختان الاناث ضد العنف ضد المرأة والطفل، مش عشان اول ما القانون يطبق الناس ح تبطل، بس عشان لما ده يبقى مجرم قانونا بعد شوية الناس ح تألف ان دي جريمة ويبتدوا يغيروا مفاهيمهم
عشان كده احنا عندنا فكرة: اعمل اللي انت عايزه بس في السر، ولو قلت الحقيقة واعترفت بغلطك تبقى بجح، او ضعيف، او ياااااااااي شكلك وحش قوي قدام الناس.
لكن القانون الامريكي بيرسخ لمفهوم: مهما عملت مدام قلت الحقيقة واقريت بخطأك ممكن نسامحك، لان العقوبة هدفها التقويم مش التنكيل. وطريق التقويم بتقطع نصه لما تقتنع انك غلطان وتبقى عندك الشجاعة انك تقول انا غلطت في كذا وكذا.
الحكاية دي عاجباني قوي، نفسي نفسي تبقى عندنا، الرسول صلى الله عليه وسلم بيقول: الصدق منجاة
واحنا القانون بتاعنا بيقول: الصدق مهلكة.
الحاجة التانية:
قانون حماية الطفل والمرأة مبني على الحماية من التهديد، مش الحماية من الاذى. ثانية واحدة ح اشرح اكتر: يعني مثلا راجل ضرب مراته بالقلم. القلم ده فيه تهديد لها انها تفقد سمعها، ان عينها تطير، ان صف سنانها يقع. طيب في الواقعة س شفيق ضرب نبوية بالقلم وما حصلش حاجة من دي. في القانون المصري: مدام انت زي القرد قدامي اهو جاية تشتكي ليه؟ لازم يبقى فاتح راسك عشان تيجي. يعني تفضلي عايشة في رعب لحد ما المصيبة تقع ولما تقع ابقي تعالي لنا بقى.
في القانون الامريكي، حتى وان ما حصلش خسائر في الاوراح ولا عاهات مؤقتة او مستديمة، مجرد الضرب بالقلم ده بيهدد أمانها ولذلك فهو عليه عقوبة.
وعشان كده فيه حاجة اسمها
verbal abuse
الانتهاك اللفظي، لما تبقي ماشية في الشارع وواحد يقول لك كلام حقير ومنحط، ده اسمه انتهاك لفظي، وهو شكل من اشكال التهديد بانك ممكن تغتصبي، وعشان كده عليه عقوبة. لاني من حقي امشي في الشارع واحس بالامان.
تاني حاجة التهديد بييجي من القوي للضعيف او من العنيف للمسالم
يعني لو ابنك الصغير ضربك على رجلك وقالك يا وحث مش ح تروح تبلغ البوليس، ممكن تعاقبه بانك تخاصمه تحرمه من الشيكولاتة اي طريقة غير انك تضربه زي ما ضربك، لان ضربته مافيهاش تهديد ليك لكن ضربتك ممكن تئذيه
ونفس الحكاية بالنسبة للعنف والتحرش ضد المرأة، لو واحدة ضربت جوزها بالقلم وبلغ عنها البوليس ح يقولوا له اجري العب بعيد، الا اذا ضربته بآلة حادة على شرط ما تكونش في حالة دفاع عن النفس. وكذلك التحرش، يعني لما راجل بيتحرش بست ده فيه تهديد ضمني بالاغتصاب، لكن مافيش ست تقدر تغتصب راجل عشان كده لو فرض وتحرشت بيه مافيش عقوبة.
المفهوم اللي بيحكم القانون ده بيأثر على المجتمع، وفيه حاجة في المجتمع اسمها
emotional abuse
انتهاك عاطفي، او انتهاك نفسي، ده مش عليه عقوبة قانونية اذا لم يؤد للصدمة او المرض نفسي خطير، بس المجتمع بيزدريه واللي بيعمله بيبقى محتقر من محيطه.
مفهوم تجريم تهديد الاقوى للاضعف برضه للاسف مش موجود عندنا، انت لو جالك تهديد بالقتل البوليس مش ح يعين عليك حراسة الا اذا كان فيه محاولة فعلية للقتل ويا صابت والله يرحمك يا خابت وساعتها بقى يعبروك. (طبعا انا باتكلم في القانون مش في الواقع، في الواقع على حسب فلوسك كام وانت مين؟)
وده برضه مأثر على مفاهيم الناس، مافيش حاجة اصلا اسمها الانتهاك النفسي او العاطفي، فيه حاجة اسمها وانت شفتني عملت حاجة؟ وانا كنت ضربتك على ايدك؟ وانا كنت وعدتك بحاجة؟ لا وايه: القانون لا يحمي المغفلين!
امال يحمي مين؟ النصابين؟ ماهو يعني انت عشان يتنصب عليك وللا تقع ضحية جريمة ما لازم تكون مغفل في اللحظة دي، وانت لو مش مغفل ايه اللي يخليك تبقى ضحية اي جريمة ان شالله نشل؟
انا عاجباني فكرة الامان النفسي في التشريع الامريكي. وعاجباني مفهوم ان الضعيف مرحوم حتى لو غلطان لانه لو غلط بيبقى بدافع شعوره بالضعف لكن القوي مافيش حاجة تدفعه للاعتداء. ده غير ان الضعيف بيطبش ما بيئذيش والقوي بيئذي.
وده مثلا برضه مأثر على المفاهيم الاجتماعية. يعني عندنا الام اللي ابنها اللي عنده اربع سنين ويعيط ويضربها يا وحثة بترنه علقة عشان قليل الادب، والراجل اللي مراته بتلطشه بالقلم، وغالبا بيبقى السبب حاجة يشيب لها الولدان اللي هو اتنين يعني، بيعجنها وبعدين يطلقها. هم عشان القوانين مستمدة من فكرة ان الضعيف له عذر فالمواقف اللي زي دي بتخلي الاضعف يصعب على الاقوى مش بيبقى محل نقمته ولا الاقوى بيشعر بالاهانة بالعكس ممكن يشعر بالذنب انه وصل الاضعف للنقطة دي.
طبعا كل ده في الطبقة المتوسطة في امريكا واللي فوقيها
الفقراء اللي معظمهم من السود والهيسبانيك بيقطعوا بعض، والستات العيال بيبقوا عادة واخدين ست سبع غرز في وشهم، وده بسبب الفقر والجهل اللي بيخليهم مش عارفين حقوقهم، بس لو عرفوا وطلبوا 911 ح يجيلهم البوليس، المشكلة انهم ما عندهمش وعي ولا دريانين اصلا ان ده اسمه انتهاك
العرب الامريكان عندهم عيب العيل يبلغ عن اهله او الزوجة تجيب البوليس لجوزها، طب هم يعملوا لهم ايه يعني، عندهم قوانين تحميهم وهم اللي مصممين يبقوا اغبيا.
لكن اكيد المجتمع الامريكي مسئول عن ان الفقرا مش عارفين انهم انسان ولهم حقوق. ومسئولية كبيرة، لا مش مسئولية كبيرة، هو بيحمل كل المسئولية، وكأن الانسانية والرحمة بالضعيف، وحقوق البني ادمين مقتصرة بس على الناس النضيفة المتعلمة
اممممممممممم
عشان كده انا باكره امريكا
🙂